وهبي الأمين العام الجديد لحزب “البام” يتحضر لاستقبال ملكي وشيك

مبارك بدري

علمت مصادر متطابقة أن السيد عبد اللطيف وهبي يسارع الزمن لتهيئة البيت الداخلي للحزب في انتظار شرف استقبال ملكي وشيك عقب انتخابه أمينا عاما لحزب الأصالة والمعاصرة.

وأضافت ذات المصادر بأنه سجلت وتيرة متسارعة بعد تبادل مفاتيح الحزب بين الأمين العام السابق عبد الحكيم بنشماس وعبد اللطيف وهبي. حيث شدد وهبي خلاله على تدقيق الحسابات المالية للحزب.

وهو ما اعتبر شق محوري في سياق تحضير عبد اللطيف وهبي لاستقباله بالقصر الملكي بالرباط، بعد عودة جلالة الملك من جولة تدشينات بجهة أكادير.

ويحاول الأمين العام الجديد ترميم بنيات الحزب عبر إعادة الحيوية للمرافق الإدارية بالمقر المركزي للحزب بالرباط من خلال وضع ضوابط صارم تحكم العاملين المكلفين بمهام بأجهزة الحزب الادارية. والتي يعتبرها وهبي آليات تنظيم تعمل الى جانب المكتب السياسي للحزب.

وتفيد ذات المصادر أن وهبي بدا حريصا تجاه مسألة أعضاء فريق العمل ومهنيتهم، والتي قد تتجاوز منطق كوطا أعضاء المكتب السياسي للحزب الذي يتوقع تحديد تركيبته في غضون الأيام القليلة المقبلة.

وكان وهبي قد أكد في خطاب ما بعد انتخابه أمينا عاما بأنه رهين خط المصالحة مع الذات ومع المحيط. وفي مقابل ذلك أسر لمقربيه أنه لن يميز فيما بين مناضلي الحزب، و سيكون أمينا عاما لكل الباميين، ضمانا لتماسك الحزب وتعزيزا لقوته، واقتصادا في الجهد لربح رهان تشريعيات 2021.

ويبقى مدخل وهبي إلى ذلك تقديره لحجم الجهد الذي يتحمله الحزب في تعزيز قيم الاستقرار السياسي والاجتماعي بالمملكة. وهو ما جعله يعيد التأكيد عليه في حفل تسليم مفاتيح الحزب بالقول “أن انتظارات الحزب لا تزال تتطلب الكثير من العطاء من قبل جميع القياديين والمناضلات والمناضلين، كل من موقعه”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.