مشاكل قطاع التعليم بأسا الزاك تجمع برلمانيين والوزير أمزازي

أسا الزاك/ نيشان

تعيش المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم العالي والتكوين المهني والبحث العلمي بأسا الزاك فوضى عارمة آخرها حفل تخليذ ذكرى اليوم العالمي للمدرس كما ان سد الخصاص الحاصل في أطر التدريس يعرف هو الآخر مشاكل كثيرة بسبب سوء تدبير الموارد البشرية للمديرية.

وحسب مصادر “نيشان” فمرد ذلك راجع لعدم وجود مدير إقليمي للوزارة بشكل رسمي والذي قراره بقي حبيس مكتب الوزير أمزازي منذ شهر ماي الماضي، بعد أن أجرت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون المباراة وبعثت بالنتائج النهائية للوزارة، إلا أنه يبدو أن هناك من لم تعجبه تلك الأسماء ويريد إجراء المباراة للمرة الثانية على التوالي ليفسح الطريق امام سيدة من لون حزبه السياسي، وبهذا السلوك يرهن قطاع التعليم ومستقبل أبناء أسا الزاك في مهب ريح الفوضى خصوصا إن عرفنا انه تاريخيا عرف القطاع بأنه ترمومتر الإستقرار بالإقليم.

وحرصا منهم على تدارك الموقف فإن مجموعة من البرلمانيين الذين تربطهم علاقة بالإقليم سيطلبون لقاء مع الوزير لإطلاق سراح هذا التعيين قبل حدوث ما لا تحمد عقباه.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.