مجلس النواب الأمريكي يصوت على قرار يحد من قدرة ترامب على القيام بأي عمل عسكري ضد إيران

الرباط/ نيشان ف24

صوت مجلس النواب الأمريكي يوم أمس الخميس على مشروع قرار يحد من قدرة الرئيس دونالد ترامب على القيام بأي عمل عسكري ضد إيران. ويستند النص إلى قانون سلطات الحرب الذي أُقر عام 1973 ويمنع الرئيس من شن حرب ما لم ينل موافقة الكونغرس، وهو يُطالب الرئيس بوضع حد لاستخدام القوات المسلحة الأمريكية في أعمال عدائية في إيران أو ضدها أو ضد حكومتها أو جيشها.

وقد صوت البرلمان الأمريكي بغالبية 112 صوتا مقابل 194 على الحد من قدرة الرئيس دونالد ترامب على القيام بأي عمل عسكري ضد إيران. وأيد ثلاثة نواب جمهوريين القرار الذي يُطالب الرئيس الأمريكي بعدم الإقدام على أي عمل عسكري ضد إيران من دون موافقة الكونغرس.

ومن شأن هذا القرار الرمزي إلى حد كبير، أن يُطلق نقاشا محتدما حول سلطات الحرب الرئاسية، في توقيت يشهد توترا متصاعدا مع طهران، العدو اللدود للولايات المتحدة.

ويستند النص الذي تم التصويت عليه، إلى قانون سلطات الحرب الذي أُقر عام 1973 ويمنع الرئيس من شن حرب ما لم ينل موافقة الكونغرس، وهو يُطالب الرئيس بوضع حد لاستخدام القوات المسلحة الأمريكية في أعمال عدائية في إيران أو ضدها أو ضد حكومتها أو جيشها.

واقترحت النص السناتورة إليسا سلوتكين، وهي مسؤولة سابقة في وكالة الاستخبارات المركزية لها خبرة واسعة في العراق. والنص يتضمن استثناءات تسمح للرئيس باستخدام القوة العسكرية لمنع هجوم “وشيك” ضد أراضي الولايات المتحدة أو الأمريكيين.

والنص الذي طُرح على مجلس النواب لا يرقى إلى قوة القانون، إنما يُمكن استخدامه سياسيا لتوجيه انتقادات لاذعة لسياسة الرئيس الخارجية.

وقال ترامب الخميس قبل التصويت إنه يعول على حزبه الجمهوري ليشكل جبهة موحدة ضد الإجراء. وجاء في تغريدة للرئيس الأمريكي: “آمل أن يصوت كل النواب الجمهوريين ضد قرار سلطات الحرب الذي تُريده نانسي بيلوسي المجنونة”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.